منتديات ميناس
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

هام المرجو من الاعضاء الدين فقدو عضويتهم اعادة التسجيل

تتقدم منتديات ميناس الى تقديم احر التهاني لكل الامة الاسلاميه بحلول عيد الاضحى المبارك وتتمنى لكم المزيد من التواب والاجر والمغفره  

اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى صحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين


شاطر | 
 

 انــــــــــــــــــــــــــــــــــــواع الدبـــــبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: انــــــــــــــــــــــــــــــــــــواع الدبـــــبه   الجمعة مايو 07, 2010 7:19 pm


الدب البني:


حقائق عن الدب
إن الدب البني هو أكثر أنواع الدببة انتشاراً , ويبلغ وزن الدب البني الذي يعيش في شمال أميركا حوالي 390 كغم , إلا أن أضخم الدببة البنية هي تلك التي تعيش في الاسكا فهي قد تنمو ليصل ارتفاعها أكثر من 2.5 متراً ووزنها أكثر من 600 كغم .
تقوم الدببة البنية بتسلق الأشجار , إلا أنها تفضل البقاء على الأرض . حيث تسير على أربعتها بشكل بطيء وثقيل . لكن بغض النظر عن حجمها , فإن الدببة البنية تستطيع أن تكون سريعة بشكل متميز , كما أنها تمتاز بقوة عضلية جبارة .


هل الدببة البنية عدوانية ؟

نادراً ما تقوم الدببة البنية بمهاجمة الإنسان , وإذا حدث ذلك فإن السبب في أغلب الأحيان هو ضعف نظر الدببة الذي يؤدي إلى جعلها تظن أن الإنسان هو دب آخر أو حيوان .
ولكن إذا تم استفزاز هذه الدببة فإنها قد تهاجم فوراً كما أنها قد تتراجع ببساطة وتصبح الدبة الأم متوحشة , فقط عندما تدافع عن صغارها .


نوم طويل في الشتاء

عندما ينتهي الصيف الدافئ ويبدأ الخريف ، أي تقريباً في شهر تشرين أول / أكتوبر , تلجأ الدببة البنية إلى الكهوف أو الحفر وتدخل في مرحلة من السبات العميق أو (البيات الشتوي) , ولا تخرج من هذه الحالة إلا في شهر آذار أو نيسان .


[/url]
تربية الصغار

تتزاوج الدببة البنية في الربيع وعادة يتم ذلك مرة كل عامين . وتبلغ مدة الحمل ما بين 210 ـ 255 يوماً . تقوم أنثى الدب بالحفر لعمل بيتها أو تبحث عن مكان طبيعي مناسب مثل كهف أو شجرة مجوفة لتلد فيها وتظل هناك خلال الشتاء تنجب أنثى الدب واحد إلى ثلاثة من الصغار التي تظل مع أمها حتى الخريف وفي بعض الأحيان حتى الشتاء التالي .

الحفاظ على الموارد الطبيعية رغم وجودالدببة البنية بكثرة في شمال أميركا وفي أجزاء من روسيا , إلا أن هذه الدببة قدأصبحت الآن نادرة جداً في أوروبا الغربية , حيث توجد بأعداد قليلة في الدولالإسكندنافية وفي أسبانيا ووسط إيطاليا.
6a%70%67][/url]





الدب القطبي:

[/url]
****
تم حذف الصورة لأنها بحجم كبير
***
*
************
*******************


الدب القطبي هو الحيوان الذي عندما يقف يكون أكثر ارتفاعاً من أضخم فيل موجود . إنه أكبر الحيوانات آكلة اللحوم على الأرض على الإطلاق. يزن الدب القطبي حوالي 800 كغم , ويبلغ طوله حوالي 2.5 متراً. إنه حيوان يعيش بشكل فردي وهو لا يخشى أحد إلا الذكر الكبير لفيل البحر (وهو حيوان بحري ضخم من الثدييات يشبه الفقمة) . كما أن أحداً لا يجرؤ على مهاجمة الدب القطبي إلا الإنسان .

الحياة فوق الثلج
يعيشالدب القطبي في المياه القطبية حيث يقضي معظم وقته فوق الجليد ، وهو سبّاحٌ ماهر يقطع مسافات كبيرة خلال المياه المتجمدة . وقد شوهد الدب القطبي أيضاً على بُعد مئات الكيلومترات بعيداً داخل الأرض اليابسة .

إن الدب القطبي مهيأ للحياة فوق الجليد , حيث أن مخالبه الخمسة الطويلة والمنحنية الموجودة على قدميه الشعورين , تساعده على عدم الإنزلاق فوق الجليد . كما أن أقدامه العريضة تساعده على السباحة الممتازة . وللدب القطبي معطف سميك جيِّد العزل من الفرو ، بالإضافة إلى طبقة من الشحم تحمي جسده من البرد القطبي القارس .
إن اللون الأبيض لفروة الدب يمنحه قدرٌ من التخفي فوق الثلج , مما يساعده على التسلل نحو الفقمات المسترخية تحت الشمس .

إنشاء الأسرة

تكون أنثى الدب القطبي مستعدة للتزاوج كل ثلاث سنوات . وبعد أن تنتهي فترة التزاوج يقوم الذكر بترك الأنثى لوحدها لتدافع عن نفسها وعن عائلتها .
تبلغ مدة الحمل ثمانية أشهر ، وتحدث الولادة في منتصف الشتاء . حيث تلد أنثى الدب 1ـ3 من الصغار .

تمضي الأم فترة الشتاء في بيتها الثلجي , ترضع صغارها بحليب دسم جداً يساعدهم على الاحتفاظ بالدفء . وعندما يصبح عمر الصغار ثلاثة أشهر , فإنهم يغادرون البيت الثلجي مع الأم , وهكذا يكون أمامهم الصيف القطبي بطوله لكي يتعلموا المهارات الجديدة ، ورغم ذلك يظل الصغار مع الأم إلى أن تصبح أعمارهم حوالي 28 شهراً .

تتفرق العائلة خلال الصيف الثاني بعد الولادة , عندما تقوم الأم بترك صغارها ليواجهوا الحياة وحدهم .

هل تمارس الدببة القطبية مسألة البيات الشتوي ؟؟

لا , لا تمارس الدببة القطبية البيات الشتوي .
[/url]



دب الباندا:
هنا يستوطن أكثر الحيوانات ظرفًا في العالم، الباندا العملاق، يعتبر الباندا العملاق في الصين ثروة وطنية، فقد برزت ملامحه منذ آلاف السنين على اللوحات والأعمال الفنية المتنوعة واحتل مكانة مميزة في قلوب الناس، لكنه كاد في العقود القليلة الماضية أن يصل إلى حد الانقراض، مكانة هذا الحيوان جعلته محط اهتمام وجهود الصين، أما في باقي أنحاء العالم فيمثل الباندا العملاق رمزًا للحيوانات المعرضة لخطر الانقراض.

[/url]

أصبح الحفاظ على الباندا عند سكان القرى القريبة من المناطق التي يعيش فيها مسألة اهتمام يومي، أما عند أحد أطفال غرب الصين فليس الباندا سوى صديق فقط، تؤكد الأحافير الصخرية أن دببة الباندا العملاقة البيضاء انتشرت في أرجاء الصين قبل مائة ألف عام حسب توقعات العلماء، كما كانت منتشرة في فيتنام الشرقية وبورما سابقًا، تغير المناخ قلص من رقعتها كما تسبب الإنسان في فترات لاحقة بتضييق مساحة انتشارها أكثر فأكثر.
أما اليوم فهي تعيش في ست مناطق جبلية معزولة في جنوب غرب الصين وذلك في غابات يكثر فيها الخيزران وهو غذاؤها المفضل.


ها هو لاونن وحفيده لنلن اللذان يعيشان في قريبة تقليدية تقع على سفوح جبل شنجاي الذي يعتبر من الأماكن القليلة التي ما زالت تعيش فيها دببة الباندا البرية، تحولت العناية بالباندا المصابة إلى مهمة رئيسية عند لاو وحفيده وغيرهما من القرويين، أما بالنسبة إلى لن فقد أصبحت عملية الإنقاذ التي جرت عام 95 جزءًا عزيز من الذكريات عندما كان الصبي معده حينذاك في براري الجبال رغم أن بعض الثدييات تغوص في الثبات شتاء إلا أن الباندا يبقى حذرًا ومتنبها طوال الأشهر الأشهر الأشد بردًا يبحث عن غذائه.
يتمتع الباندا بشهية قوية، والطعام في هذه الجبال يتقلص أكثر فأكثر كان لين يعلم بأنه من المحتمل أن يلتقي الباندا، كان في رحلة استكشاف حين شاهد بقع دم على الثلج، كان الأثر حديثاً فتبعه وهو يجهل ما يتوقعه، ولم يقطع مسافة طويلة حتى عثر على مصدر الدم، أدرك لين أن الباندا الجريح قد يموت إن لم يلق المساعدة، عمل على إراحته فقدم له بعض الطعام لكنه كان يعجز عن فعل المزيد فانطلق يعدو نحو جده على أمل أن يبقى الباندا حيًّا حتى يأتيه بالعون.
بدأ علماء الصين بدراسة الباندا في البراري منذ الأربعينيات ثم أقاموا محمية لهذه الدببة بعد عشرين عاماً، اليوم تخصص ملايين الدولارات لحماية الباندا، لم يبق سوى ألف باندا عملاق فقط تعيش في البراري وقد تحولت مهمة الحفاظ على كل منها إلى مسألة بالغة الأهمية.
تواجه الباندا عدداً كبيراً من التهديدات، والصيد التجاري جزء منها، وكثيرًا ما تقع في شراك تنصب لحيوانات أخرى، وتواجه الحكومة الصينية الصيد التجاري بأحكام قاسية منها السجن فترات طويلة ويصل الأمر أحيانًا إلى الإعدام، لكن المتاجرة بالباندا عملية مربحة جداً لذلك تجد باستمرار من يستعد للمخاطرة.
[/url]

أقيمت مجامع في مناطق الباندا لدراسته وتقديم العناية للحيوانات المريضة، العلماء في تلك المراكز لهم خبرة واسعة والبحوث جارية لحماية الباندا، أما في القرى فيعتمد الناس أساليب أكثر تقليدية.
حمل لاو الباندا الجريحة إلى بيته، حيث يمكن إطعامه ولملمة جراحه حتى يشفى، لقد عمل لاو على رعاية دببة الباند ونجدتها لأكثر من أربعين عاماً.
إن دببة الباندا آكلة لحوم ونباتات معاً، لكنها كثيراً ما تميل إلى أكل النباتات فقط لا سيما الخيزران طعامها المفضل، مع ذلك يتمتع جهازها الهضمي بمزايا الحيوانات اللاحمة.
من مزايا الحيوانات النباتية أنها تتمتع بجهاز هضمي يفرز البكتيريا التي تساعد على تفتيت الألياف النباتية بالغة القسوة، أما دببة الباندا فما زالت تتمتع بمسار هضم قصير كاحيوانات اللاحمة وهي تعجز عن هضم الخيزران، يدفع هذا الأمر دببة الباندا إلى أكل كمية كبيرة من الخيزران للحصول على الطاقة التي تحتاجها، يبلغ وزن الباندا البالغ مائة كيلو جرام أحيانًا ولابد من أن يأكل ما يعادل خمس وزنه من أوراق الخيزران كل يوم للحفاظ على نشاطه وصحته، عندما يتوفر الطعام يستهلك الباندا العملاق الواحد أربعين كيلو جراماً في اليوم وذلك بمتابعة دورة من الأكل مدتها ثماني ساعات ينام بعدها أربع ساعات.
لقد وهب الله تعالى الباندا قوة هائلة في عضلات خديه مما يمنحه الصلابة اللازمة لطحن ألياف النباتات القاسية كما منح الله تعالى الباندا أصابع قوية وطويلة في قائمتيه الأماميتين فتباعدت عن كفيه لتشكل ما يتفق على تسميته بأتباع الأصابع، يكمن دورها في منحها القوائم وبراعة تتوافق واحتياجات الباندا.
عادة ما يعيش هذا النوع في غابات مختلطة على ارتفاع يصل إلى ثلاثة آلاف متر حيث يتوافر الخيزران بكثرة، كانت منذ زمن طويل تتغذى على نباتات المناطق المنخفضة أيضاً، لكن تمدد المناطق الزراعية حد من وصولها إلى هنا، تشارك حيوانات الباندا العملاقة في بيئتها الجبلية نوع آخر من الحيوانات المعرضة للخطر، إنه السمندر العملاق الذي يصل طوله إلى مترين أحيانًا وهو يعيش ويتكاثر في جداول الجبال المتدفقة سريعًا.
ومع أنه محمي من قبل الحكومة إلا أن هذه الحيوانات البرمائية مهددة ببيع بعض أعضائها في السوق السوداء لصناعة الأدوية الصينية.

[/url]
في بعض الأحيان يمكن الحصول على حيوان الترجين النادر الشبيه بالثور وهو يجول بين النباتات والأعشاب، تقفز السعادين الذهبية بحرية ورشاقة عبر أعالي الشجر، ويمكن لهذه الحيوانات الرئيسة أن تعيش في ظروف البرد القارص التي يمكن أن تحتملها قلة من هذه الفصيلة.
تعتبر الباندا الحمراء من الأقارب المباشرة للباندا العملاقة وهي تعيش في المناطق نفسها مع أنها أصبحت نادرة جدًا في البراري، كثيراً ما تجدها في حدائق الحيوانات، يتغذى حيوان الباندا الأحمر على الخيزران دون غيره تقريباً، ما زالت العلاقة بين هذين النوعين من الباندا وغيرهما من الحيوانات تشكل لغزًا لدى العلماء، الباندا العملاق يملك مزايا مشتركة كثيراً مع أنواع الدببة الأخرى أما الباندا الأحمر فهو يتميز بعناصر تقربه كثيراً من فصيلة الراكول.

هناك مائة حيوان باندا من النوع العملاق في حدائق الحيوان أغلبها في الصين، وتعتبر هذه المجموعة بالغة الأهمية مع أن حجمها ضئيل، يجري العمل على جعلها تتوالد في الأسر منذ سنوات وقد يعتبر النجاح هنا مهمًّا في حياة هذا النوع، لكن هناك عدة مشاكل تواجه توالد الباندا في الأسر، الباندا تعيش عادة حياة منفردة ولا تتزاوج إلا للتوالد بعد سن البلوغ بعد الرابعة أو السادسة من العمر، لا يستغرق التقارب بين الزوجين سوى قليل من الوقت وأحياناً يصعب على أحدهما إيجاد الظروف الملائمة للتزاوج، وتكون الأنثى مهيئة للتزاوج خلال فترة تتراوح ما بين اثني عشر وخسمة وعشرين يوماً كل ربيع، فيما لا تتمتع بالخصوبة سوى لأسبوع واحد، يتودد الذكر إلى الأنثى عدة مرات خلال هذه الفترة ثم يفقد الاهتمام بها ويعود إلى عزلته المعتادة.



بعد التزاوج تبقى مسألة الحمل غير مؤكدة إذ إنه لا يكتمل إلا إذا توفر الطعام بكميات كبيرة أي أن الحمل في ظروف الجفاف لا يكتمل ليوفر على الأم متاعب الحمل، تخرج الصغار بعد فترة تتراوح ما بين اثني عشرة إلى اثنين وعشرين أسبوعا من التزاوج وتكون الصغار ضئيلة الحجم جداً حيث يزن كل منها مائة جرام تقريباً أي ما يعادل واحد على ألف من حجم الأم.
الأنثى تلد توأمين على الأغلب ولا يعيش منهما في البراري إلا واحد فقط، لا تغادر صغار الباندا كنف أمها قبل الأسابيع الثلاثة الأولى من ولادتها فهي ترضع ست ساعات في اليوم، الأم لا تتوقف عن لعق أطفالها وتقوم هذه العملية بدور المضاد الحيوي الفعال وهذا يوضح الأسباب التي لم تلمسها أمهاتها أكثر عرضة للأمراض.

يموت نصف صغار الباندا التي تولد في الأسر في أسابيعها الأولى رغم العناية البشرية الفائقة، في أسبوعها الرابع تكتسب الصغار لون البقع البيضاء والسوداء فوق جمسها، تخضع الأم في الأسر إلى فترة من المراقبة الدائمة.
أما في البراري فهي تتبع سلوكها الروتيني الاعتيادي، تبقى الصغار مع أمها حتى تبلغ الشهر الثامن عشر من العمر، علماً أن جسمها يكتمل في الشهر التاسع، رغم طبيعته الأليفة والودودة يكون الباندا البالغ أحيانًا عدوانيًّا إذا تعرض للاستفزاز، لا يمكن ترك الصغار الضعيفة وحدها أما الباندا البالغ والقوي فليس له الكثير من الحيوانات المفترسة مع أنه أحيانا يتعرض للاعتداءات.

لا يلجأ الباندا إلى تسلق الأشجار لينجو من أعدائه ولكنه يفعل ذلك رغبة منه في اللهو فقط، وكثيرًا ما يستلقي فوق الأغصانض ليتشمس أو ليلهو، طبيعة الباندا غير العدائية هي ما تجعله محبوبا جداً بعد أن قام لن بإنقاذ حيوان الباندا نشأت بينهما صداقة وطيدة وكان يطلقها لكي ترعى في أطراف الغابة ثم يعود مساء ويأخذها إلى بيته بعد أن أقنع جده بأن تبقى معهما في المنزل.
إن أشد ما يهدد الباندا هو تدمير بيئتها الطبيعية، فتدمير الغابة لا يحجم مصادرها الغذائية فحسب بل يحرم الأمهات من الأوجار في تجاويف الأشجار الكثيفة.
لا شك في أن تدمير تلك البيئة أمر بالغ الخطر على الباندا لأن الخيزران غذاؤها الرئيسي فقد دون سواه من النباتات، الخيزران يتكاثر ببطء إذ تموت النبتة بعد أن تطرح البذور وتلزمها سنوات حتى تبرعم وتنبت أوراقًا تأكلها الباندا، عملية التوالد هذه تتم ضمن فترات متباينة تختلف باختلاف أنواع الخيزران، غالبيتها ضمن فترة تترواح بين ستين إلى مائة وعشرين عامًا، عندما كان يحدث ذلك في الماضي لم يكن يشكل خطراً على الباندا إذ إنها كانت تنتقل إلى نباتات أخرى تكون في بداية نموها، أما منافسة الإنسان الحالية فتعني أنه على دببة الباندا أن تتغذى على نوع واحد من الخيزران في غاباتها حيث إن تقلص أعدادها يؤدي إلى الجوع.

أدى انتشار المزارع إلى فصل ما تبقى من أعداد الباندا عن بعضها ضمن أقل من ثلاثين مجموعة متباعدة تتألف كل منها من خمسين حيواناً على الأكثر، يقدر الحد الأدنى اللازم لتفادي عملية تراجع التوالد لخمسمائة باندا مما يعني أن غياب إجراءات تساعد بإذن الله على استمرار التوالد وتوارث الجينات بين ما تبقى من المجموعات قد يؤدي إلى انقراضها الحتمي.
تجبر دببة الباندا أحيانًا على مغادرة مناطقها الطبيعية في أثناء ندرة الطعام أو البحث عن شريك وغالبًا ما تجول حائرة وسط القرى، يحب السكان المحليون هذا الزيارات لأن الباندا لا تؤذي المزارع والخضروات وهم يرشدون أحيانًا الحيوانات الضالة إلى قريتها.


يعلم لين أنه لابد من إعادة الباندا إلى الغابة، لكنها مسألة يفضل ألا يفكر فيها، أخذت الباندا التي اعتنى بها لين ذلك الصبي الصغير وجده تتردد على بيتهما بين الفينة والأخرى وكانا يقدمان لها الطعام باستمرار وقد نشأت صداقة حميمة بين الطفل لين ودب الباندا.
ذكر الباندا العملاق في النصوص الصينية منذ ثلاثة آلاف عام، لكن الغرب لم يعرفه إلا في عام 1869 للميلاد.

لم يخرج أي باندا من الصين قبل منتصف الثلاثينيات حيث عُرض واحد في حديقة حيوانات بروك فيل في شيكاغو منذ ذلك الحين تحولت الباندا إلى أحد أبرز الحيوانات التي تلفت اهتمام زوار حديقة الحيوانات، هناك حوالي خمسة عشرة باندا عملاقة في حدائق الحيوانات في العالم، لقد كانت حيوانات الباندا قبل بضع سنوات تشجع على أداء أدوار لها في عروض أمام الحشود أما الآن فقد بات ذلك غير مقبول في الصين والخارج، وهكذا أصبحت دببة الباندا تعرض في حدائق الحيوانات بنوع من الاعتزاز لكن مع التركيز على حاجات هذا الحيوان.

لا يصب الاهتمام على التوالد في الأسر فحسب، بل على نشر وترويج المشاكل التي يعانيها هذا النوع، هناك عدة سبل لجمع المال من خلال هذه الحيوانات التي تعتبر ميزة للشعب الصيني، وهي تشبه في أهميتها ميكي ماوس عند الشعب الأمريكي ويسمى في الصين داو جوماو أو القط الدبي، كما أن الأباطرة الصينيين كانوا يعاملونها كحيوانات أليفة.

تعرضت الباندا لمخاطر كثيرة، يطرح اليوم مشروع لبناء ممرات من الخيزران من أجل الباندا بحيث تجد فرصًا أكبر للتكاثر وتعتبر هذه الخطة جزءا من المشروع الوطني الهادف إلى حماية بيئة الباندا.
يعمل سكان القرى المحيطة على طريقتهم الخاصة لحماية هذا الحيوان، بعد شهرين من عثور لين على الباندا جاء لاو بباندا آخر مصاب وقام بمعالجته بأدوية من الأعشاب، مع ذلك نشب نزاع بين الحيوانين، شعر لين بالارتياح إذ إن الأمر لم يستغرق سوى بضعة أيام فقط حتى قرر جده أن الباندا الثاني أصبح بحالة جيدة تسمح بإطلاق سبيله بين الجبال حيث عثر عليه، وسره التخلص منه، لكن سرعان ما تنبه أن دور ياو سيأتي قريباً.


مع حلول فصل الربيع بدأ الباندا ياو يبدي نوعاً من القلق ويعطي علامات أنه أصبح جاهزًا للعودة إلى الغابة، أخذ لين يفكر مليًّا في اليوم المناسب لإطلاق سبيله إلى أن حسم أمره، لم يبق لدى لين سوى بضعة أيام ليقضيها مع حيوانه، يسرع لين في العودة إلى المزرعة بعد المدرسة مباشرة ليستمتع مع حيوانه لآخر لحظات بقيت لهما معاً، عندما حان وقت مغادرة الباندا ياو القريبة لم يوقظ لاو حفيده كان يدرك أن رحيله سيكون قاسيًا عليه.

يعيد العلماء العاملون على حماية الباندا تلك الحيوانات إلى البراري متى سنحت الفرصة ... على فتح باب القفص ووضع الباندا في الطريق المؤدي إلى الغابة، بل يتطلب خطة محكمة لأنه لا يتأقلم بسرعة.... عن الظروف المحيطة بها، مما يدلها على أماكن وجود الماء وأفضل أشجار الخيزران ومسائل أخرى مهمة لمساعدتها.
يبدو أنه من الصعب على حيوان الباندا البالغ أن يعيش في ظروف جديدة، لهذا من الأفضل أن تعاد الحيوانات بعد علاجها بأسرع ما يمكن إلى حيث عثر عليها.
إذا نجحت عمليات التكاثر في الأسر فسيتولى رعاة متخصصون تعليم الباندا المهارات اللازمة لمساعدتها على العيش في البراري.

سوف تكون رحلة طويلة إلى أعالى الجبال بهدف إطلاق سبيل الباندا ياو، بدأ لين يحضر اللوازم الضرورية وهو يتأمل حياته من دون رفيقه الباندا، وجاء الجد لكي يساعد لين، وأخد لين يقدم الطعام لصديقه الباندا للمرة الأخيرة والأسى والحزن يؤلمه لفراق صديقه.
في هذه الأثناء كان الباندا يتناول طعامه بشهية واكتملت الاستعدادات الأخيرة لنقل الباندا إلى الغابة، وأخيرًا بدأت الرحلة، على الطريق أمضى لين آخر لحظاته مع الباندا ياو، لين يدرك جيداً السبب الذي يكمن وراء إعادة الباندا إلى الغابة، ولكن خسارة حيوان عزيز صعبة جداً، ها هو لين يمضي الليلة الأخيرة برفقة صديقه الباندا.

يؤكد العلماء أنه إذا لم تتخذ إجراءات حاسمة فقد تنقرض دببة الباندا في غضون أربعين عاماً، تعمل الحكومة والهيئات البيئية جنباً إلى جنب على استعمال خطط تحول دون ذلك، هناك احتمالات بألا يتمتع أحفاد لين برؤية الباندا في البراري.
بدأ وقت الباندا العملاق بالنفاد كما يظن أكبر الخبراء في هذا المجال - والله تعالى وحده أعلم -وكل عملية إنقاذ يقوم بها السكان المحليون من أمثال لين وجده لاو تقدم مساعدة كبيرة لهذا الحيوان لمنحه فرصة أكبر في البقاء - بإذن الله تعالى-.

[/url]



منقووووووووووووووووووووووول


عدل سابقا من قبل salah 89 في السبت مايو 08, 2010 3:54 pm عدل 2 مرات (السبب : ml)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة النرجس
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

10 / 10010 / 100

عدد المساهمات : 73
الجنس انثى
السمك

العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: انــــــــــــــــــــــــــــــــــــواع الدبـــــبه   الأحد مايو 30, 2010 10:46 am





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انــــــــــــــــــــــــــــــــــــواع الدبـــــبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ميناس :: منتدى ميناس للصور :: قسم ميناس لصور الحيوانات **أكرمكم الله **-
انتقل الى: