منتديات ميناس
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

هام المرجو من الاعضاء الدين فقدو عضويتهم اعادة التسجيل

تتقدم منتديات ميناس الى تقديم احر التهاني لكل الامة الاسلاميه بحلول عيد الاضحى المبارك وتتمنى لكم المزيد من التواب والاجر والمغفره  

اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى صحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين


شاطر | 
 

 مكتبة القصص والروايات العالميه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: مكتبة القصص والروايات العالميه   الأحد أبريل 25, 2010 4:17 pm

[size=12][size=18][b][size=12]اخواني اخواتتي اعضاء منتدى ميناس الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع : مكتبة القصص والروايات العالميه

وهو عباره عن مجموعه قصصيه نتكلم فيها عن محتوى الكتاب ومؤلفه

اتمنى ان تعجبكم فكرة الموضوع

واسمحوا لي ان ابدء لكم باستعراض مجموعه من القصص


((الجاحظ)):


البخلاء


لم يكن الجاحظ في كتابه "البخلاء" أديباً فحسب، بل إنه بلغ في معرفته للنفس الإنسانية وقدرته الفائقة على تحليلها

الأعمال وبراعتها وأغراضها مبلغ المتخصصيين في علم النفس... والمعاصرين منهم. فقد ألف هذا الكتاب الضخم في

جزئية صغيرةمن جزئيات النفس، وظاهرة واحدة من ظواهرها المتعددة وهي ظاهرة البخل وقد حلله تحليلاً غريباً،

ودقق وكتب في تجربة البخيل وتدليسه على نفسه، وطرق البخلاء في البخل وتعدد نواحيهم، ووجهة نظرهم...

وقد أسبغ على الموضوع الجاف هذا مسحة المرح التي أضفتها روحه المرحة ونفسه الفكهة،

حتى لا تتمالك أحياناً نفسك من الضحك العميق، فيمزج الجد بالهزل والعلم باللهو والفلسفة بالفن وإفادة بمؤانسة

وإمتاع... كل ذلك من خلال أسلوبه الناقد الساخر الذي أكسبه حلة المعاصرة.



((تشارلز ديكنز)):

قصة مدينتين


تدور أحداثها في مدينتين هما لندن وباريس. في لندن نتعرف على لوسي مانيت،

إبنة الطبيب الفرنسي ألكساندر مانيت،الذي كانت تحسبه ميتاً، ثم تفاجأ بأنه كان مسجونا في الباستيل،

ولا تعلم بوجوده إلا بعد إطلاق سراحه، واجتماعه بها في لندن.


هنا يصور ديكنز شخصية الأب الذي أنهكته سنوات السجن الطويلة، حيث كان يعمل صانع أحذية خلال تلك الفترة،

وهو يخرج أدواته بين الفينة والأخرى ويعود إلى تلك المهنة، كأنه ينسى واقعه الجديد.

يتم استدعاء الأب وابنته للشهادة في قضية خيانة يتهم فيها تشارلز دارني، وهو شاب فرنسي لطيف تعجب به لوسي،

ويبرأ من تهمته على يد محام شاب يشبهه إلى حد مذهل اسمه سيدني كارتن. يبوح كارتن للوسي بحبه رغم علمه

بأنه غير جدير بها، ويتمنى لها حياة سعيدة مع من تحب، ويعدها أن يقدم لها يوماً ما يثبت جدارته بحبها...إلخ


( ويلكـي كولينـــز )


ذات الرداء الأبيض



تبدأ الأحداث بأستاذ رسم يدعى والتر هارترايت يلتقي في شارع عتم بسيدة من الواضح انها مجنونة

مرتدية ثياباً بيضاء...ويلاحظ على الفور انها تشبه واحدة من تلميذاته هي الحسناء لاورا فيرلي،

التي يهيم بها حباً. صحيح أن لاورا تبادله حبه، لكن أباها يرفض زواجهما لأنه كان وعد بها السير برسيفال غلايد،

ما دفع هارترايت الى السفر وقد استبد به اليأس.في أثناء ذلك يقترن السير برسيفال بلاورا،

التي سرعان ما ستكتشف ان الرجل لم يتزوجها إلا طمعاً في ميراثها، فترفض أن تتنازل له عن شيء،

ما يجعله، بمساعدة الكونت الايطالي، شريكه، فوسكو، يتوصل الى وضعها في مصح للأمراض العقلية

مكان سيدة تعرف بـ»ذات الرداء الأبيض»ماتت لتوها... ويتمكن برسيفال وفوسكو من دفن هذه الأخيرة

تحت اسم ليدي غلايد، ما يعني أن برسيفال بات الآن قادراً،

إذ «ماتت» زوجته على الحصول على الميراث. بيد أن ماريا هالكومب، نسيبة لاورا، تدرك ما حصل،

وتتدخل في الأمر حيث تتمكن من تسهيل فرار الزوجة الشابة من المأوى. وإذ يكون مدرس الرسم هارترايت

عاد كان في تلك الأثناء، تلتجئ اليه المرأتان، فيقرر وضعهما تحت حمايته وانقاذهما من براثن برسيفال وخطته

الجهنمية وشريكه الايطالي.ويتمكن بالتالي من فضح ما حدث... فلا يكون من أمر الكونت فوسكو إلا أن يعترف،

ما يمكن لاورا من استعادة هويتها وميراثها ومكانتها الطبيعية.

أما زوجها المجرم برسيفال غلايد، فإن نهايته ستكون أسوأ من نهاية شريكه فوسكو، ذلك انه سيحترق فيما يحاول

إحراق وثائق الأبرشية لكي يتابع خطته ولكن في اتجاه آخر هذه المرة. وعلى هذا النحو، يصبح في إمكان لاورا،

حتى ان تستعيد حبها القديم لهارترايت، فيتزوجان في الوقت الذي ينتهي الأمر أيضاً بفوسكو لأن يقتل على يد

عميل لجمعية سرية ايطالية، كان فوسكو عضواً فيها كما يبدو وغدر بها. وهكذا، يقول لنا كولنز:

إذا كنت خائناً مرة في حياتك فأنت ستبقى خائناً الى الأبد... وفي المقابل إذا كنت طيباً مرة فأنت طيب دائماً.


((جوناثان سويفت))

رحلات جوليفر



أراد سويفت من حكايته المؤلفة من أربع رحلات أن يوجه نقدا لاذعا للمجتمع الذي يرزح تحت آفاق النفاق والتقاليد

البالية ونبه إلى ضرورةاحترام الجنس البشري. كونه الفاعل في تطوير الحياة على الأرض من بين الكائنات،

كما قصد إلهاب خيال الصغار والكبار معا. وهذه الرحلات هي:


الرحلة الأولى:

إلى بلاد الأقزام، وفيها يتحدث الراوي جوليفر عن أهم ما صادفه بعد تحطم سفينة انتيلوب في البحار الجنوبية

سنة 1700 بعد أن كانت بداية الرحلة ممتعة، حتى زورق النجاة لم يصمد أمام تلك الأمواج العاتية.

مات جميع البحارة عدا جوليفر الذي وصل إلى اليابسة منهكا، وبعد أن غط في نوم عميق استيقظ ليجد نفسه

مكبلا بآلاف الخيوط المثبتة بقوة إلى الأرض وتشل حركته. وشيئا فشيئا بدأ يشعر بوجود كائنات حية تتحرك على

جسمه، وعندما وصل أحد هذه الكائنات إلى وجهه استطاع بصعوبة تحديد شكله بما يسمح له النظر،

لقد شاهد قزما لا يزيدطوله عن 15 سنتيمترا، ومن ملابسه استدل أنه جندي،

ثم تكاثر الأقزام على جسمه حتى زادوا عن الأربعين، حينها صرخ فيهم من هول المفاجأة فهربوا جميعا خائفين.

وعندما حاول جوليفر تحرير نفسه أطلقوا عليه آلاف السهام التي سببت له وخزامؤلما خاصة تلك التي أطلقت على

وجهه! تمالك جوليفر نفسه وحاول البقاء ساكنا أطول فترة، فتوقف الأقزام عن رمي السهام رغم ازدياد أعدادهم.

هدوء جوليفر شجعهم أكثر فقطعوا الخيوط، وحاولوا إيجاد لغة للحوار فهم منها جوليفر أنه آمن طالما نفذ أوامرهم

وهو الأمر الذي شجعه على طلب الطعام منهم.وعندما أحضروا الطعام كان جوليفر يأكل بشراهة وسط صيحات

الدهشة، وحين فرغ من الطعام طلب الشراب فأحضروا له الحليب وعندما طلب المزيد أظهروا له أنهم

لا يملكون أكثر مما شرب وهو ما يعني أنه شرب حليب البلد كله! ولكنهم لم يأبهوا لهذا وذاك بل راحوا

يرقصون على جسم جوليفر الذي ارتأى عدم إثارتهم أو إيذائهم أملا في السلام ، وحتما كانوا يعتقدون أنه

أضخم رجل في العالم. كان الطعام الذي أكله جوليفر ممزوجا بمخدر أنامه لكي ينقلونه على عربة ضخمة

صنعت على عجل خصيصا لذلك وليشاهده الملك. ورغم أن جوليفر توطدت علاقته مع ملك ليليبوت وشعبه

وساعدهم على الانتصار وحسم تلك الحرب الطويلة مع بليفسكو. حيث قام جوليفر بالاقتراب من سواحل

بليفسكو وربط أكثر من 40 سفينة مع بعضها وقام بسحبها وتسليمها إلى صديقه الملك وهو الأمر الذي

دفع بليفسكو إلى التخلي عن فكرة الحرب وعقد معاهدة سلام. ولكن ملك ليليبوت أمر علنا بفقء عيني جوليفر

ثموافق سرا على تجويعه حتى الموت إلا أنه نجا وعاد إلى موطنه حاملا معه خمس بقرات وضعها في قبعته

لتثبت أنه كان في بلاد الأقزام!



الرحلة الثانية:


وكانت إلى بلاد العمالقة، ولم تكن أقل دهشة من الرحلة الأولى غير أن العمالقة رغم ضخامة أجسامهم إلا أنهم كانوا

أناسا طيبين يحيطونه بالرعاية والحماية وخاصة الملك والملكة.



الرحلة الثالثة:

كانت إلى لابوتا حيث يقيم ملك وحاشيته وعائلاتهم وهم مصابون بنوع غريب من الجنون يتمثل في شرودهم الذهني

وسرحانهم في تأملات علمية نظرية خاصة في علوم الفلك والرياضة والموسيقى،

ولذلك هم في ذهول دائم وغفلة عما يدور حولهم حتى أن الواحد منهم يقع في حفرة أو يصطدم بعمود دون أن يدري

أو يشعر به أحد.



أما الرحلة الرابعة:


والأخيرة فهي إلى بلاد الهوينهم حيث الخيل الناطقة والعاقلة والفاضلة، تنم لغتها عن عقل سليم وفكر عملي،

وقد فازت بالسيادة بين قريناتها من المخلوقات بفضل سلوكياتها الفاضلة. أما بني الياهو التي تشبه

أشكالها البشر فهي مخلوقات بكماء، قذرة، شرسة، جشعة، أنانية وغدارة ولها ميل فطري للشر.

ويرى بنوالهوينهم أن جوليفر من بني الياهو وأنه قد يعود يوما إلى طبعه الشرير كالآخرين،

رغم ما أظهره من تحضر فلذلك أمرته بمغادرة البلاد.


هذه هي رواية رحلات جوليفر التي أراد من خلالها سويفت أن يجيب عن السؤال التالي : مَنْ هو الإنسان ؟

في عصر عاشه وأطلقت عليه العديد من الأسماء مثل عصر العقل، عصر النور أو التنوير، عصر عودة الملكية،

العصر الأوغسطي، عصر الحلول الوسط، عصر الكلاسيكية الجديدة


شــــارلز ديكنـــــز

أوليفر تويست


بدأ ديكنز كتابة أوليفر تويست في 1837، خلال وقت قصير بعد أن أصبح أباً لأول مرة. هذه أول رواية يتكلم فيها

دينكز ضد الشرور الاجتماعية،وهي في هذه الحالة عن الظروف الرهيبة في الملاجئ/الإصلاحيات

حيث يجبر الناس الفقراء أن يعيشوا إذا لم يستطيعوا أن يدفعوا ديونهم.

والرواية أيضاً تصور عالم لندن الإجرامي الخفي على نحو حي، مظهراً كيف يدخل الأطفال بسهولة بالغة عالم الجريمة

تحت تأثير الكبارالذين يستغلونهم لمصلحتهم الخاصة. والكتاب مليء بتطورات غير متوقعة

وأحداث غير محتملة أحبها قراء القرن التاسع عشر حباً جماً، واستقبلت بحماس عظيم عند نشرها.

ومنذ ذلك الوقت، ظلت القصة الشعبية وعادت إلى الظهور في أشكال كثيرة بما في هذا على خشبة المسرح

وكنسخ موسيقية سينمائية.

تموت أن أوليفر الشابة وهي تضع مولودها ويربى الوليد في ملجأ، فيظل دائم الجوع ويعامل معاملة سيئة.

بعد أن يعمل أوليفر مدة من الزمن عند متعهد دفن، يهرب إلى لندن حيث يلتقي بلص شاب،

المراوغ الماكر وأصدقائه. وتعمل عصابة النشالين لحساب الشرير فاجن وتعيش معه، فيرحب هذا بأوليفر في بيته.

حين يدرك أوليفر ما يقوم به الأولاد، يحاول أن يهرب. ويستأجر فاجن المجرم العنيف بيل سايكس،

ليعيد الولد إليه، لكن أوليفر يكون قد صادق أصدقاء جدد يريدون حمايته.

ويصبح الصراع بين هؤلاء الأصدقاء والرجال الأشرار الذين يريدون إسكات أوليفر مغامرة مثيرة ودرامية.

وما يميز هذه الطبعة التي بين أيدينا من القصة هو أنها جاءت باللغتين العربية وما يقابلها باللغة الإنكليزية، وإنها جاءت

مزودة بتدريبات شاملة لمحاور القصة كلها، هذا فضلاً عن الأسلوب الميسر في ترجمتها والذي روعي فيه السلاسة




شــــارلز ديكنـــــز

الآمال الكبيرة


"صرخت بيدي وكأنها تنظر إلى شبح، ثم مرت لحظة، فإذا هي بين ذراعي، وبكيت لرؤيتها وبكت لرؤيتي، بكيت أنا لأنني

رأيتها كأحسن ما تكون، وبكت هي لشحوبي، وضعفي، لكم أنت جميلة يا بيدي العزيزة،أجل يا عزيزي بيب،

وأنت كذلك يا جو، لكم أنت جميل. وتنقلت نظراتي بينهما ثم... وصرخت بيدي قائلة بسعادة غامرة،

انه يوم زواجي، إنني امرأة جو،... وشكرت الله لأنني لم أخبر جو عن أملي الذي فات، لقد كنت خلال مرضي أكاد

أعترف لجو أنني سأتزوج بيدي، ولكن شكراً لله لأنني لم أفعل، وقلت لبيدي، إن لديك يا بيدي العزيزة

أحسن الأزواج، لو رأيته كيف كان، كان يعتني بي... ولكنني واثق أنك لن تستطيعين أن تحبينه أكثر مما تفعليه الآن...

وتطلع جو إلي بشفتين مرتجفتين، ثم مسح عينيه بمنديله دون أن يداري عواطفه، وأنتما، يا جو وبيدي،

تقبل مني شكري وتوبتي في غمرة سعادتكما لكل ما قدمتاه لأجلي، ولم أكن أستحقه! وإذا كنت أقول كلما أنني

سأرحل بعد ساعة، لأنني سأسافر إلى الخارج، وأنني لن أحس بالراحة إلا عندما أجمع المال

الذي أنقذتماني به من السجن لأعيده إليكما مضاعفاً مئات المرات، ولكنني سأظل أشعر أنني مدين لكما لكل شيء

يا عزيزي جو ويا عزيزي بيري". هكذا وفي ظل العطاء والحس الإنساني تنمو آمال "بيب" الكبار

وهذا الذي قضت عليه الأقدار مكايدة ألوان العذاب في حياته فقد نشأ يتيماً وقاس مرارة اليتم وظروفه لترمي به ظروفه

في سجن لم يرحمه سجانوه،إذ كابر فيه من التعذيب خوفاً. "وتشارلز ديكنز" في هذه الرائعة يطعم أحداثه

بنكهة الأمل والتفاؤل بأنه ما زال في هذه الحياة متسع لآمال كباراً تنمو بفضل آخرين تلفهم الإنسانية بأحلى صفاتها،

وهم لا شك مازال لهم وجود في هذا العالم. "الآمال الكبيرة" رائعة من روائع تشارلز ديكنز تقدم على هذه الصفحات

مترجمة للغة العربية هذا إلى جانب النص الأساسي للرواية وهو النص الإنكليزي،

هذا وقد روعي في الترجمة الأسلوب الميسر، فضلاً عن مراعاة الجانب التربوي ليتمكن الناشئ من المقابلة بين

المفردات والأساليب والمعاني، وصولاً إلى الموازنة التي تؤهله للتعلم اللغوي على أدق الأسلوب السليم الموجه،

و قد زودت بتدريبات شاملة لمحاور القصة كلها ألحقت بنهايتها، وذلك بهدف مساعدة الطالب وإعانته على فهم أحداث

القصة واستيعاب نصها.





[/size]
[/size][/b]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكتبة القصص والروايات العالميه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ميناس :: منتدى ميناس الأدبي و الشعري :: قسم ميناس للقصص - الحكايات - الروايات-
انتقل الى: